داعش برئ من دم الابراج .. فمن هو المسؤول

داعش برئ من دم الابراج .. فمن هو المسؤول

Spread the love

الخارطة نيوز: داعش برئ من دم الابراج .. فمن هو المسؤول

لماذا لا تعترف الحكومة العراقية بان المعلومات التي حصلت عليها تبرئ داعش الارهابي من عمليات استهداف ابراج نقل الطاقة الكهربائية خلال شهري حزيران و مطلع تموز.

فبحسب مصادر مطلعة اكدت ان الحكومة العراقية القت القبض على اثنين من المخربين اثناء عملية تفخيخ احد ابراج نقل الطاقة بين بغداد وديالى واثناء التحقيق اعترفا بانهما يتلقون مبلغ خمسة الاف دولار امريكي مقابل كل برج يقومان باسقاطه واكدا خلال عملية التحقيق انهم يعملون لصالح احد المقاولين العرب وهو مقيم في اقليم كوردستان والذي بدوره يتقاضى وبشكل رسمي مبلغ 45 مليون دينار عن كل برج يتم اصلاحه وقد اكدت المصادر ان مبلغ اعادة اعمار الابراج هي قيمة ثابته تدفعها وزارة الكهرباء في حال تعرض اي برج لعملية تخريب.

واضافت المصادر ان مجموع ما تم تدميره خلال شهري حزيران ومطلع شهر تموز هو 165 برج ضغط عالي.

واكدا المخربان اثناء التحقيق معهما ان لا علاقة لهما بتنظيم داعش لا من قريب ولا من بعيد وان المتفجرات التي يستخدمونها لتدمير الابراج يتم الحصول عليها من قبل المقاول نفسه واضافوا ايضا ان المقاول يستخدم العديد من المجاميع لاستهداف اكبر عدد من الابراج في مناطق مختلفة في وسط وشمال العراق.

هذه الدلائل التي حصلت عليها الحكومة والتي اثبتت قطعا ان عمليات التخريب المستهدفة للابراج ما هي الا واحدة من افات الفساد المستشري في مفاصل الدولة بحيث اصبحت الدولة غير قادرة على كشف هذه الحقيقة فما كان منها الا ان تتهم داعش الارهابي بعمليات تفجير الابراج لتبعد عن نفسها فضيحة جديدة تضاف الى الكم الهائل من الفضائح التي تعيشها الحكومة يوميا.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *